خليك ذوق وسجل معانا



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح

 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ذوق - 482
 
ام ريمان - 270
 
إلهام الروح - 149
 
مكتوبلي - 90
 
الساهـــــر - 86
 
Bill Lover - 52
 
اكرههاااااا - 50
 
*( منصور )* - 41
 
ابو فارس - 24
 
اصدق احساس - 18
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 163 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خالدابو صخر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1383 مساهمة في هذا المنتدى في 554 موضوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ذوق للهدايا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات
المجموعة البريدية
مجموعات Google
اشتراك في منتديات ذوق البريدية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
زوار الموقع

شاطر | 
 

 هل أنت من الملائكة أم من الشياطين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذوق
Admin
Admin


رقم العضوية : 1
عدد المشاركات : 482
المهنة : مصمم

الهواية :

ذكر

تاريخ التسجيل : 08/10/2008


مُساهمةموضوع: هل أنت من الملائكة أم من الشياطين   الثلاثاء 13 يناير - 3:05

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




كثير من الناس يعاملون الشاب الملتزم على انه ملك لا يخطأ ولا يرتكب الآثام ، ويعاملون الشاب الذي لا تظهر عليه مظاهر الالتزام على انه ضال مضل شيطان يمشي على الأرض ، فتولد لدى الشابين (المستقيم – الغير مستقيم ) شعور ضد الناس فتجدهم لا يخرجون للناس بطبيعتهم فتجد كل منهم يتصنع الوضع الذي يُفرض عليه من الناس ، فمعنى أنك شاب ملزم لا يعني انه لا يوجد لديك أخطاء ، أو انك تتضايق إذا نصحك غير الملتزم بما هو حق ، وأيضاً أنت أخي الشاب الغير ملتزم لا يعني انك تحلق لحيتك أو أنك ترتكب بعض الآثام أنك لا تقوم الليل أو انك لا تؤدي النوافل بشكل عام ، وحجتك في هذا أنك غير ملتزم ، فنحن بشر لسنا ملائكة ولا شياطين ، كلاً منا لديه أخطاء ومعاصي وآثام ولكن هناك من آثامه ظاهرة وهناك من آثامه غير ظاهرة فمن كانت آثامه ظاهرة فهذا ابتلاء يوجب المجاهدة والعزم ومحاولة عدم العودة لتلك الآثام بإصرار وعزيمة ، ومن كانت آثامه غير ظاهرة فليحمد الله وليحاول التخلص منها قبل أن يفضحه الله أدام الله علينا ستره وستر ما كان ظاهر ، وإلى من وفقه الله للالتزام أٌول له ثبتنا الله وإياك ولكن لا تعجب ، وإلى من ليس بينه وبين الالتزام إلى أن يقول أقلعت عن المعاصي أقول لا تقنط ، وفي عن ابن عباس بلفظ "‏لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، وجاء بقوم يذنبون"‏ ‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏من حديث أبي هريرة رضي الله عنه‏]‏، وفي رواية‏:‏ "ثم يستغفرون فيغفر لهم‏" وعزا روايته إلى الإمام أحمد في ‏"‏المسند‏"‏‏.‏
والحديث معناه ظاهر أن الله سبحانه وتعالى يحب من عباده أن يستغفروه وأن يغفر لهم ليظهر بذلك فضله سبحانه وتعالى وآثار صفته الغفار والغفور، وهذا كما في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ، وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ‏}‏ ‏[‏سورة الزمر‏:‏ الآيتين 53، 54‏]‏، الحديث يدل على مسألتين عظيمتين‏:‏
أولا ـ المسألة الأولى‏:‏ أن الله سبحانه وتعالى عفو يحب العفو، غفور يحب المغفرة‏.‏
ثانيا ـ والمسألة الثانية‏:‏ فيه بشارة للتائبين بقبول توبتهم ومغفرة ذنوبهم وألا يقنطوا من رحمة الله ويبقوا على معاصيهم ويصروا عليها، بل عليهم أن يتوبوا ويستغفروا الله سبحانه وتعالى، لأن الله فتح لهم باب الاستغفار وباب التوبة، هذا معنى الحديث‏.‏
ثم أيضًا فيه - في الحديث أيضًا - كسر العجب من الإنسان، وأن الإنسان لا يعجب بنفسه وبعمله؛ لأنه محل للخطأ ومحل للزلل ومحل للنقص، فعليه أن يبادر بالتوبة والاستغفار من تقصيره ومن خطئه ومن زَلَله، ولا يظن أنه استكمل العبادة أو أنه ليس بحاجة إلى الاستغفار، فهذا فيه الحث على الاستغفار، وأن الله سبحانه وتعالى يحب من عباده أن يستغفروه ويتوبوا إليه وفي الحديث ‏"‏كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون"‏ ‏ [‏رواه الإمام أحمد في ‏"‏مسنده‏"‏ ‏ من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه‏]‏، وليس معناه أن الله يحب من عباده أن يذنبوا أو يحب المعاصي، فالله سبحانه وتعالى لا يحب الكفر ولا يرضاه ولا يحب المعاصي، ولكنه يحب من عباده إذا أذنبوا وعصوا أن يتوبوا إليه سبحانه وتعالى وأن يستغفروه، وفقنا الله وإياكم لعمل الخيرات واجتناب المنكرات


:تعابير :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

___________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل أنت من الملائكة أم من الشياطين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: